7 Habits of Highly Effective People قراءة في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

قراءة في كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية

7 Habits Of Highly Effective People

دكتور
عبدالرحيم محمد

استشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي
 
 

صدرت الطبعة الأولى لكتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية للكاتب ستيفن كوفي عام 1989، وحقق الكتاب مبيعات عالية وصلت إلى حوالي 15 مليون نسخة وترجم إلى 38 لغة وهو كتاب وصدرت النسخة الخامسة عشر عام 2004 .

يعرض الكاتب رؤيته في هذا الكتاب حيث يرى أن الناجحين هم الذين استطاعوا أن يجعلوا عادتهم الإيجابية جزءا من حياتهم اليومية. وأصبح لديهم شعور داخلي قوي نحو تحقيق أهدافهم وغاياتهم التي يسعون إليها . ويشير إلى أن هناك ترابط عضوي بين العادات السبع للناجحين ، لأنها هناك ترابط بين بعضها البعض بشكل طبيعي. ،فالعادات الثلاث الأولى مرتبطة بالشخصية، وهي تساعد صاحبها على تحقيق (أهدافه اليومية)، وهو ما يحقق له (الاستقلالية)، والاعتماد على النفس. والعادات الثلاث التي تليها هي التعبير الخارجي الظاهر عن الشخصية، وهي توصل صاحبها إلى تحقيق (المنفعة المشتركة). أما العادة السابعة فهي تساعد على مواصلة عملية التقدم والنمو، والمحافظة عليها ونتناول في هذه المقالة هذه

العادات التي تناولها ستيفن كوفي في كتاب

العادة الأولى: ( كن فعالا ) 
 
 
 
يرى الكاتب ان تفاعلاتك مع الآخرين لابد أن تكون نابعة من قرارات المبينة على المعلومات، وان تعاملك مع الآخرين لا يعتمد على ردود الفعل ولكن على المعلومات المتوفرة لديك، فالشخص الناجح لا تتحكم فيه الظروف ولكنه هو الذي يتحكم في الظروف .

والناجحون هو من يعطون الاهتمام للآخرين ويستمعون إليهم بإنصات وإمعان ، لأن اهتمامك بهم يجعلوهم يهتمون بك، الناجحون لا يلعبون دور الناقد فقط في حالة المشكلة ولكنهم يعتبرون نفسهم جزءا مهما ودورا بارزا في حل المشكلة. الفعالون هم من يعتذرون عندما يحث منهم أى خطأ.

 

العادة الثانية:  ( ابدأ وعينك على النهاية )
 
 
 
يجب أن تتخيل هدف وكأنه تحقق، عند تحدد هدفك عليه أن تتخيله كأنه تحقق فعلا وأن تتخيل العائد المترتب عليك من تحقيق هذا الهدف ، هذه الطريقة في التفكير تجعلك أكثر فعالية وأكثر اهتماما بهدف وتبذل قصارى جهدك للوصول إليه.

 

العادة الثالثة: (ضع الأهم أولا)
 
 

يقول ستيفن كوفي فى هذه الجزئية " الاستثمار الوحيد القوي الذي يمكننا تحقيقه هو الاستثمار في أنفسنا في الأداة الوحيدة التي نملكها والتي من خلالها نتعامل ونساهم في الحياة" ستيفن كوفي

 ويوجه النصيحة بضرورة أن تقوم بإعادة ترتيب الأوليات لتحقيق الهدف الذي حددته في العادة الثانية، والعمل بمبدأ إدارة الوقت والتركيز على الأهم ثم 

المهم. والذي يقسم مصفوفة الوقت إلى الأقسام الأربعة التالية

المربع الأول : أمور مهمة ومستعجلة

المربع الثاني : أمور مهمة وغير مستعجلة

 المربع الثالث : أمور مستعجلة وغير مهمة

 المربع الرابع : أمور غير مهمة وغير مستعجلة

 

فالمربع الثالث وهو الأمور المستعجلة وغير المهمة لا يهتم بها الناس ذوي الفعالية ولكن يتركز اهتمامهم على المربع الأول ليظلوا في المربع الثاني فترة اكبر ولكن ماذا افعل كي أظل في المربع الثاني.

 

 
 
العادة الرابعة:  (النجاح للجميع)
 
 

 لا يمكن لشخص لأن ينجح بمفردة ، ولكن الجميع يصنع النجاح ، فالعلاقات الجيدة بين الأفراد مهمة في صناعة النجاح

 يحدد في هذه العادة ستة أنواع من العلاقات الإنسانية وهى

 

1- النجاح /النجاح : النجاح المتبادل /المشترك

 

2- النجاح/الخسارة : المنافسة: أنا اكسب /أنت تخسر

 

3- الفشل/النجاح : الشخص يطلب القوة المعتمدة على موافقة الآخرين

 

4- الفشل/الفشل : أن يجعل الآخرين يخسروا ولو على حسابه

 

5- النجاح : يركز فقط على ما يحتاج وليس له علاقة بما يطلبه الآخرون

 

6- النجاح / النجاح أو لا اتفاق : إذا لم نحصل على علاقة تبادلية ناجحة فنحن متفقون على ألا نتفق .


 

العادة الخامسة:  (افهم أولا) 
 
 

 يركز في هذه العادة أن تفهم أنت الموضوع أولا حتى يفهمك ا لآخرين ، ويقصد بهذه الجزئية أهمية مهارات التواصل في حياة الإنسان ، فالإنسان قضى وقتا طويلا في تعلم القراءة والكتابة ولكن هل قضى وقتا كبيرا في تعلم مهارات الاستماع والإنصات

 

العادة السادسة :  (التناغم)
 

 التفاعل والتناغم بين الأفراد من الأدوات المهمة في تحقيق الفعالية ، فالتناغم يزيد من الفعالية لأن الكل دائما أقوى وأفضل من الجزء، فعندما تتفاعل الأجزاء كلها معا تكون النتيجة أكثر فعالية ، وهذا ما يركز عليه ستيفن كوفي في هذه الجزئية

 

العادة السابعة :  (التجدد)
 
 

 ويشير إلى هذه الجزئية بشحذ المنشار ، و يقصد بها ضرورة أن تتجدد باستمرار

 

أربعة أبعاد للتجدد :

 

1. البعد الفيزيائي :وهو خاص بالبعد الجسمي ( الصحة ؛ الجسم؛ التغذية ؛ التمرينات الرياضية ).

 

2. القراءة والكتابة والتطوير الذاتي ( البعد الفكري ).

 

3. القيم والالتزامات والعبادة والتأمل ( البعد الروحي ).

 

4. الحب والخدمة والتعاون ( البعد الاجتماعي والعاطفي ) .

 

 

هذه العادات التي حددها ستيفن كوفي في كتابة العادات السبع للناس الأكثر فعالية ، فنحن يوميا نواجه بالعديد من المواقف فإذا حاولنا أن نطبق هذه العادات على ما نمر به من مواقف سنكون أكثر فعالية.

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب - أستاذ الإدارة العامة المشارك - كلية المجتمع

Share This Post On