الهدف بين الخيال والنظرية والحقيقة

 

الهدف بين  الخيال والنظرية والحقيقة

 

دكتور

عبدالرحيم محمد

مستشار التخطيط الاستراتيجي و قياس الأداء المؤسسي

drabdo68@yahoo.com

بداية لابد أن تعلم أنه إذا لم يكن لك هدف فستعمل من اجل تحقيق أهداف الآخرين، وإن لم يكن لك هدف ستكون جزءا من خطط الآخرين، وإن لم يكن لك هدف فسيخطط لك الآخرون وستدفع الثمن.” فالإنسان الذي ليس له هدف لن يضيع أبدا، لأنه ضائع بالفعل”. يجب أن ندرك أن القضية ليست فقط في تحديد أهداف ولكن القضية في تحديد الأهداف التي تحدث فرقا، وتضيف قيمة وتغير شيئا ما. وهى التي تذهب إلى أبعد من الوضع الحالي الذي يكون الخيال جزء منه ، على سبيل المثال الأخوان رايت في هدفهم الخاص بالطيران لم يكونوا منطقيين ولو كانوا كذلك ما تحقق الهدف ، فهم لم يكونوا علماء أو مهندسي طيران، بل كانا يعملان في ميكانيكا الدراجات في ولاية أوهايو، و أبوهم كان يعمل  راهبا في كنيسة، وعندما علم بما يفكرون فيه قال لهم ستحترقان في الجحيم بمجرد تفكيركم في  هذا الموضوع . ولكنهم أصبحا أصحاب مملكة الطيران لأنهم اخترقوا حاجز المنطق، لأنهما لم يتركا فكرتهما على المنضدة ولكن بذلا جهدا كبيرا لتحقيقها.

نموذج آخر في التحدي للوصول إلى الهدف وهو ،  اديموند هنري اول من وقف على قمة ايفرست كان نحالا Bee keeper  من نيوزيلاند . ذهب للتسلق عام 1951 وفشل، وعاد مجددا 1952 وفشل،  قال له الناس أنت مجنون لوعدت إلى هناك مرة آخرى سوف تقتل نفسك ، ولكن عام 1953 وقف على قمة إيفرست. لا تقل أنا لست مثل الأخوان رايت أو اديموند هنري ، أو علماء العرب الذين غيروا التاريخ،  بالطبع أنت قد لا قد لا تكون لست مثلهم ولكن حاول في مجالك وفي ضوء إمكانياتك أكتب ما تريده حقا ، واعلم أن تغيير معتقداتك هو المهم. يقول وليام جميس أحد رواد علم النفس الحديث، “الاكتشاف الأعظم الذي شهده جيلي والذي يقارن بالثورة الحديثة في الطب كثورة البنسلين، هو معرفة البشر أن بمقدورهم تغيير حياتهم عبر تغيير مواقفهم الذهنية.

هناك ثلاث خطوات لوضع وتحقيق الأهداف، الأولى الخيال  Fantasy، الثانية النظرية Theory  الثالثة الحقيقة Fact  . فالأهداف تبدأ بالخيال ، ثم تتحول إلى نظرية، وتصل إلى الحقيقية لو رجعت إلى الماضي  وتخيلت ملابسك، بيتك، الموبايل الإنترنت وغيرها ، كانت خيال وأصبحت حقيقية . وكما قال أدموند هنري أراهن اني سوف اصل إلى قمة إيفرست ، كل الناس قالت أنه مجنون لأنهم لا يعرفون رؤيته لأنه رأي مالم يمكنهم رؤيته. نفس الكلام ينطبق على الأخوان رايت عندما ارتفعا في الهواء لمدة 14 ثانية ، قال الجميع ارتفعا لمدة 14 ثانية لأن الهبوط كان يتطلب 14 ثانية .  ولكن  الأخوان رايت كان تعليقهم مختلف ” نحن لم نصل للأعلى فقط ولكن بقينا في الأعلى 14 ثانية”. هذا هو الفارق في المنظور . لا تسمع لأى شخص إلا الشخص الذي حقق أكبر منك بكثير من الإنجازات حتى تتعلم منه إذا استطعت أن تحول الخيال إلى نظرية تستطيع الوصول إلى الواقع .

الذين يبحثون عن الأشياء غير المرئية دائما ما يكونوا منتقدين من الآخرين، و لكنهم سيصبحون الرواد في العلوم الجديدة .واليوم هناك الالاف الذي يتسلقون قمة إيفرست والملايين من الناس يسافرون على متن الطائرات وهناك الكثير من القادة في التاريخ العربي والإسلامي ولكن العالم يظل العالم  يتذكر هؤلاء الذين أحدثوا فرقا.

وفي النهاية تذكر قول الله تعالي “فَأَمَّا الزبد فَيَذْهَبُ جُفَآءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ الناس فَيَمْكُثُ فِي الأرض”(الرعد:17) . وتذكر قول الشاعر أحمد شوقي “الناس صنفان موتي في حياتهم وآخرون بباطن الأرض أحياء”.

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب - أستاذ الإدارة العامة المشارك - كلية المجتمع

Share This Post On