إدارة الدولار – الأزمة والحل

إدارة الدولار – الأزمة والحل

دكتور

عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

مستشار التخطيط الاستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي

drabdo68@yahoo.com

 

تعاني مصر من أزمة كبيرة في الدولار نظر لتوقف الكثير من المصادر التي كان تدر دخلا عليها  على سبيل المثال  الانخفاض في السياحة  منذ بداية ما يسمى  بثورات الربيع العربي ، والأزمات الاقتصادية وانخفاض أسعار النفط ، وإنخفاض تحويلات العاملين في الخارج ووجود بعص المصريين غير الوطنين في الخارج الذين يحاولون بشتي الطرق ضرب الاقتصاد المصري من خلال عصابات التحكم في تحويلات المصرين في الخارج ومنع وصول التحويلات لمصر، أيضا خوف الكثير من المصريين في الخارج من تحويل  مدخراتهم إلا إذا وجدوا فرصة أكيدة ومناسبة لإستثمار أموالهم.

ومن النقطة الأخيرة أقترح أحد الحلول السريعة وسهلة التحقيق وهو قيام   البنوك المصرية  الحكومية أو أي جهة داخل الدولة  أن تتبني مشروعات في شكل شركات مساهمة  تكون خاصة بالمصريين في الخارج وتكون قيمة السهم فيها بالدولار وتكون قيمة السهم منخفضة حتى يساهم فيها كل فئات العاملين في الخارج وتقوم هذه الشركات بالعمل في المجالات التي تحل مشكلات الدولة في مجالات مثل الاسكان والزراعة والصناعة وتطوير الخدمات ، مع إعطاء امتيازات للمساهمين في هذه الشركات قد تكون في تسهيلات جمركية أو غيرها. بهذه الطريقة تستطيع الدولة الحصول على مليارات الدولارات  لدعم الاقتصاد المصري  وربط المصريين بالخارج بوطنهم فهم يقدمون خدمة لوطنهم والوطن يقدم لهم خدمة ضمان وتأمين إستثمار أموالهم .

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On