الإدارة الإستراتيجية في البنوك الإسلامية

الإدارة الإستراتيجية في البنوك الإسلامية

د.عبد الحميد عبد الفتاح المغربى
كلية التجارة – جامعة المنصورة

 

لقد قطعت البنوك الإسلامية، منذ بدء ظهورها في العقد السابع من القرن

الماضي، شوطا كبيرا من الزمن، استطاعت خلاله تحقيق الكثير من الإنجازات

الاقتصادية والاجتماعية المتميزة للبلدان الإسلامية التي تعمل داخلها. كما استطاعت

بفضل من الله إعادة النور إلى التعامل القائم على أحكام الشريعة الإسلامية بين الناس،

بعد أن كاد يقرب من التلاشي.

إلا أن هذه المسيرة المباركة تواجه حاليا الكثير من التحديات سواء على

المستوى المحلي أو العالمي في شكل حملات تشكيك ودعاية سلبية،    فضلا عن

ذلك قد تواجه في المستقبل القريب قوى تنافسية ضخمة وغير متكافئة نتيجة التدفق

المرتقب للوحدات المصرفية الأجنبية التي ينتظر ولوجها تباعا إلى البلدان الإسلامية على

إثر انتشار تطبيق سياسات العولمة والتحرر الاقتصادي.

ولاشك أن هذه الأمور في مجموعها تشكل ضغوطا كبيرة على تلك البنوك في

الوقت الحالي، وتحثها على الترقب والحذر، وضرورة مراجعة السياسات  الإدارية

والإنتاجية وتصميم خطط استراتيجية طويلة الأجل، واضحة المعالم والأهداف، تمكنها

من تنمية مواردها المالية، وزيادة الكفاءة في استخدام هذه الموارد من خلال تحسين

مستوى الخدمات المصرفية والاجتماعية التي توفرها لعملائها ودعم هذه الخدمات

بكافة الأساليب التكنولوجية الحديثة، ورسم السياسات التسويقية المناسبة لها، مع

ضغط المصروفات، وزيادة كفاءة الموارد البشرية. هذا فضلا عن توفير المستوى الملائم

من الرقابة المحاسبية والشرعية على كافة العمليات التي تقومها

كل هذه الأبعاد، وغيرها من الأمور الأخرى المهمة التي يتطلبها التطور

الاستراتيجي للنظم والسياسات الإدارية في البنوك الإسلامية، والعمل المصرفي

الإسلامي بصفة عامة، يتناولها هذا البحث الجديد الذي يتشرف المعهد الإسلامي

للبحوث والتدريب، العضو بمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بتقديمه إلى القارئ من

خلال برنامجه السنوي للأبحاث الخارجية

 

الدراسة:   214 الإدارة الإستراتيجية في البنوك الإسلامية

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On