بطاقة الاداء المتوازن بين النظرية والتطبيق تجربة شركة الاتصــالات الســعودية

بطاقة الاداء المتوازن بين النظرية والتطبيق تجربة شركة الاتصــالات الســعودية

عبدالسلام بن عبدالله أبوملحه

Abumelha@stc.com.sa

قطاع التخطيط الإستراتيجي

مدير المفهوم وتحليل الأداء

شركة الاتصالات السعودية

طور هذا المبدأ على يد العالمين روبرت كابلان و ديفيد نورتن عام 1992 بطلب من أكبر خمسمائة شركة.
يعتمد المبدأ على الموازنة بين

المؤشرات المالية ç  وغيــر الماليــــــــة

الأهــداف البـعيـدة ç  والأهداف القصيرة

البيــانات الكـميـة  ç  والبيانات الوصفية

الأداء المالي يعطي صورة عن أداء المنظمة في الفترة الماضية ولايمكن أن يوفر معلومات مؤكدة عن الأداء في الوقت الراهن ولا سيما المستقبل.
إعتماد المبدأ على ما يعرف بـ“علاقة السبب والنتيجية“، الأمر الذي يوفر المعلومات(الأسباب) الحالية والمؤدية الى نتائج مستقبلية.
•آلية لتطبيق الإستراتيجيات ومتابعة الأداء بناءا على الخطط المرسومة والنابعة بدورها من إستراتيجيات المنظمة.

ولكن القيمة المطلقة لهذا المفهوم هي جعل الموظفين من قمة الهرم إلى أسفله يعملون بشكل متوافق عن طريق :

1- آلية وضع الأهداف وإرتباطها بالإستراتيجيات

2- جعل الإستراتيجية هي المحرك الوحيد للجميع عن طريق ربط الأهداف الشخصية بالإستراتيجية

3- إعتماد مبدأ السبب والنتيجة

 

الموضوع في صورة Powerpoint في الرابط

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On