نظرية العلاقات الإنسانية

نظرية العلاقات الإنسانية

وتمثل هذه المدرسة بدايات المدرسة السلوكية وجاءت كرد فعل للمدرسة الكلاسيكية التي ركزت كما عرفنا على الإنتاج وأغفلت إلى حد كبير جوانب العلاقات

جاءت هذه المدرسة لعلاج نقاط الضعف الموجودة فى المدرسة الكلاسيكية، ركزت هذه المدرسة على العلاقات الإنسانية  ولم تهتم فقط بالنواحى المادية كما كان فى المدرسة الكلاسيكية.

من رواد هذه المدرسة  إلتون مايو Elton Mayo  وزملائة فى جامعة هارفارد الأمريكية،عاش إلتون مايو فى الفترة من 1880 حتى 1949 وهو من أصل إسترالى، كان أستاذ البحوث الصناعية بكلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد. حيث قام بالعديد من التجارب على العنصر البشرى العامل فى المنظمات ، وكانت نتيجة هذه التجارب أن العامل ليس أداة بسيطة  من أدوات الإنتاج ولكنة شخصية معقدة بها الكثير من التناقضات التى يجب أخذها فى الإعتبار عندما يعمل مع المجموعة.

وبالتالى تعود جذور هذه النظرية إلى إلتون مايو الذي أشرف على التجارب التي تمت في شركة ويسترن إلكتريك Western Electric بالولايات المتحدة الأمريكية في مصانع هاوثورن Hawthorne بشيكاغو في العشرينات.

 لذلك سميت التجارب التي قام بها بتجارب هاوثورن Hawthorne Experiments حيث تعتبر هذه التجارب بمثابة بداية حركة العلاقات الإنسانية Human Relations Movement إذ لفتت الأنظار إلى مطالب الأفراد النفسية والاجتماعية،وفتحت آفاقاً جديدة للتفكير في إدارة الأفراد وفي تحقيق الأهداف المادية والمعنوية على السواء.

ولقد تضمنت تجارب هاوثورن التي امتدت من عام 1927 إلى عام 1932 إجراء تجارب كثيرة وهى

أ ـ تجارب الإضاءة

جـ ـ تجارب غرفة الأسلاك

ب ـ تجارب غرفة التجميع

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On