التخطيط في العملية التعليمية

التخطيط في العملية التعليمية

 

دكتور

عبدالرحيم محمد

استشاري التخطيط الاستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي

drabdo68@yahoo.com 

 

التخطيط للتعليم هو:

 عملية  الإعداد والترتيبات التي تسهل عملية التعليم أو التدريب أو الدراسة  والتي تؤدي إلى الحصول على المعارف والمهارات وتطوير التفكير  وتقييمها.

 

ويمكن القول أن التخطيط في العملية التعليمية والتربوية هو مجموعة الأهداف والأنشطة  التي تهدف تحسين مخرجات العملية التعليمية من خلال تطوير العنصر البشري القائم على العملية التعلمية ، وتحسين بيئة العمل والأدوات والمنهجيات المستخدمة في التعليم ، والأدوات المستخدمة في التقييم.

 والتخطيط في العملية التعليمية يركز على  الجوانب الملموسة وهى مخرجات العملية التعليمية المباشرة والمتمثلة في  نتائج الطلاب، بالإضافة إلى قياس الأثر بعد  الجانب غير الملوس وهو ما أضافة الطلاب للمجتمع بعد تخرجهم.

 

أهداف التخطيط التعليمي

يحدد محمد الفاتح عبدالوهاب العتيبي أهداف التخطيط في العملية التعليمية على النحو التالي:

الأهداف الاجتماعية للتخطيط التعليمي:
1- المحافظة على التقاليد السامية وتعزيزها في المجتمع.

2- تحقيق مبدأ الديمقراطية وتكافؤ الفرص في التعليم للرجال والنساء على حد سواء.
3- توفير ما يحتاجه العمل من الكوادر البشرية والقوى العاملة.
4- تطوير المجتمع وجعله مجتمعا مواكبة للتطور والتغيرات.


الأهداف السياسية في التخطيط التعليمي:
1- تنمية الروح الوطنية بين أفراد المجتمع

2- زيادة الانسجام والتفاهم بين الأفراد والشعوب
3- تكوين كيان قوي للدولة بين الشعوب
4- الالتزام بقوانين الدولة والعمل على التماشي مع كل ما يخدم المصلحة العامة للدولة.


الأهداف الاقتصادية للتخطيط التعليمي:
1- زيادة الإنتاجية للفرد وبالتالي للقوى العاملة ورفع كفاءة الأداء

2- المساهمة في تطوير القدرات بغرض التحسين من العملية الاقتصادية للبلد ومجاراة التطور الحديث.
3- التغلب على مشكلة البطالة الحقيقية والمقنعة.
4- فتح مجالات جديدة للبحث العلمي الهادف لتنمية الاقتصاد.
5- حسن استغلال المقدرات وترشيد الصرف وفق الحاجات.


الأهداف الثقافية للتخطيط التعليمي:
1- الاهتمام بالبحث العلمي والمساهمة في نشره يعد تدعيما للثقافة في المجتمع.

2- القضاء على الأمية بشتى مظاهرها.
3- المساهمة في رسم صورة ثقافية للمجتمع تتعاطى مع متغيرات العصر.
4- إيجاد نوع من الانسجام والتفاهم مع الثقافات الأخرى.
5- تنويع مصادر الثقافة ، وطرقها وفقا للإمكانات المتاحة والمناسبة لخدمة العملية التعليمية.

 

 

أساليب التخطيط التعليمي

يحدد الدكتور محمد نصحي إبراهيم أساليب التخطيط التعليمي في التالي :

 

أسلوب التخطيط التعليمي هو المدخل أو الطريقة التى يتبعها المخططون للتعليم عند محاولتهم وضع تخطيط له ، وليس هناك أسلوب وحيد يتميز عن أساليب التخطيط التعليمي الأخرى.

والغرض من تناول هذه الأساليب هو تحديد الأساليب المتبعة فى تخطيط التعليم ، وذلك للوقوف على أكثرها استخداما، والأهداف التى يقصد بلوغها، ومزايا وعيوب كل منها حتى يمكن تحديد الأسلوب المناسب لتخطيط التعليم فى ضوء وظيفة التخطيط وأهداف الخطة التعليمية.

وتختلف أساليب التخطيط من دولة إلى أخرى باختلاف النظم الموجودة في الدولة وظروفها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، والظروف السائدة وقت القيام بإعداد الخطة. وتبين التجارب والاتجاهات التخطيطية المعاصرة أنه يمكن الجمع بين مدخلين وأكثر لوضع خطة التعليم بهدف تنفيذها وتقويمها وجعلها أكثر ملاءمة لظروف ومتغيرات التعليم وعلاقته بمجتمعه.

 

وهناك العديد من الطرق والأساليب والمداخل التي يعتمد عليها تخطيط التعليم ليتحقق ارتباطه بسوق العمل والتنمية ومن هذه الأساليب ما يلى:

  1. أسلوب الدراسة المقارنة  International Comparison Approach  
  2. أسلوب الطلب الاجتماعي على التعليم  Social Demand Approach  
  3. أسلوب تقدير الاحتياجات من القوى العاملة  Man power Requirements Approach
  4. أسلوب ( التكلفة - العائد ) من التعليم  Cost - Benefit Approach  
  5. أسلوب بناء النماذج الرياضية    Mathematical Models

 

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On