اقتصاد الانتباه Attention Economy

اقتصاد الانتباه  Attention Economy

دكتور

عبدالرحيم محمد

مستشار التخطيط الاستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي

أستاذ الإدارة العامة المساعد (منتدب) كلية المجتمع

drabdo68@yahoo.com

 

اقتصاد الانتباه هو نهج لإدارة المعلومات يتعامل مع  الاهتمام البشري كسلعة نادرة ويطبق النظرية الاقتصادية لحل مشاكل إدارة المعلومات المختلفة.  وفقًا لماثيو كروفورد ، يرى ان  “الاهتمام هو مورد  الشخص لديه الكثير منه فقط”. واقتصاد الانتباه هو القدرة البشرية الجماعية على التعامل مع العديد من العناصر في بيئاتنا التي تتطلب التركيز الذهني.  ويشير المصطلح  إلى ان  القدرة البشرية على الاهتمام محدودة وأن المحتوى والأحداث هي التي تتنافس على هذا الاهتمام وتتجاوز تلك القدرة بكثير.

يركز الانتباه على المشاركة الذهنية على عنصر معين من المعلومات التي   تدخل إلى وعينا ،  و تعرف جمعية علم النفس الأمريكية الانتباه على أنه “حالة تركز فيها الموارد المعرفية على جوانب معينة من البيئة بدلاً من الجوانب الأخرى.”  و يأخذ  اهتمام  أشكال عديدة منها  الحب ، والاعتراف ، والطاعة ، والمساعدة، و على الرغم من أنه غير قابل للقياس من الناحية النظرية ، إلا أن العديد يستمدون قيمة الانتباه من مقدار الوقت الذي نركز فيه على شيء معين.

صاغ مصطلح “اقتصاد الانتباه” عالم النفس والاقتصادي والحائز على جائزة نوبل هربرت ألكسندر  سايمون ، الذي افترض أن الانتباه هو “عنق الزجاجة للفكر البشري” الذي يحدد مما يمكننا إدراكه في البيئات المحفزة وما يمكننا القيام به.  وهو الذي  أشار إلى أنه في عصر المعلومات   يتشتت الانتباه وبالتالي  يعتبر الانتباه من الموارد النادرة.

 أدى الازدهار في المحتوى الرقمي إلى صدام بين الشركات  من أجل السيطرة والصراع لجذب انتباهنا.   فالشركات تستهدف اهتمامنا لكسب المال.   فهم يضعون إعلانات يعرفون أنها قد تهمنا ويحاولون جذب أكبر قدر ممكن من تركيزنا.  وتم تصميم التكنولوجيا لجذبنا ،  ليس لإبقائنا مستمتعين أو لخدمة مصالحنا بشكل أعمى ولكن لزيادة مخزون المساحات الإعلانية التي يمكن للشركة بيعها.

اليوم أصبح المنافس لهذه الشركات هو النوم ، لأن ساعات النوم لا يكون هناك من يركز انتباهه لما تقدمه هذه الشركات ،  وتشير الدراسات  أن عائد البث المباشر من خلال مواقع البث Live stream  بلغ في 2021 تقريبا  70 مليار دولا، والصين تتصدر هذه المواقع عالميا ، وهى تقوم بدعم من يقدمون المحتوى في هذه المواقع في شكل دعم فني  من خلال إعطائهم عملات افتراضية تتحول في النهاية إلى دولارات  وكل هذا بهدف جذب الانتباه. ، وتشير الدراسات إلى  ان من  يقدمون هذا المحتوى 70% منهم من النساء  وهذه احد وسائل الجذب الرئيسية والأغلبية التي تشاهد المحتوى  من الشباب.  و يتضح ان العالم الرقمي تحتكره ثلاث شركات: Google و Apple و Facebook.  وهم  يحققون السيطرة من خلال جذب الانتباه بهدف الاستمرار في استخدام  منتجاتهم وليس منتجات المنافسين.

 مما سبق يمكن القول ان  اقتصاد الانتباه  يتعامل مع انتباه الفرد على أنه سلعة  ذات قيمة وانه أحد الموارد التي يجب الاهتمام بها  والاستفادة منها   ، لأن القدرة على تركيز الانتباه في ظل التطور الكبير  في وسائل التواصل الاجتماعي ومصادر المعلومات يسبب التشتت  لدى الأفراد وبالتالي القدرة على تركيز الانتباه  يعتبر شيئا مهما وذو قيمة

المقالة من هنا .

            اقتصاد الانتباه Attention Economy

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

دكتور عبدالرحيم محمد عبدالرحيم استشاري التخطيط الاستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب أستاذ مشارك – كلية المجتمع – دولة قطر drabdo68@yahoo.com www.dr-ama.com

Share This Post On