فشل الإدارة المصرية في التعامل مع الوضع الراهن – حادث قطار اسيوط

فشل الإدارة المصرية في التعامل مع الوضع الراهن

“حادث قطار أسيوط “

عبدالرحيم محمد 

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي

drabdo68@yaoo.com

 

 

يتضح من ما يدور في مصر الآن في شتي المجالات أن أداء الحكومة الحالية في مستوى التدني والضعف ، وأنها لاتختلف كثيرا عن حكومات مبارك فهي نفس الأداء بإختلاف الوجوه والتصريحات ، فهي تفتقد الخبرة والرؤية المستقبلية وهى تدير مصر كأنها تدير شركة أو قرية صغيرة. حادث قطار أسيوط الذي ضاع فيه عدد كبير من الأطفال ما  يزيد عن 50 طلفا بخلاف الإصابات ، ربما لو عاشوا هؤلاء  لخرج منهم من هو أفضل من الرئيس وأفضل من الوزاراء ، ولكن يرحمهم الله ويلهم أهلهم الصبر والسلوان. كل ما تم فعله هو إقالة وزير النقل ومسئول السكة الحديد، وعندما سمعت الخبر عدت بالذاكرة لوزراء النقل السابقين الذين اقيلوا بسبب هذه الكوارث . وهذا يدل على أن هؤلاء سواء وزير النقل المقال أو الباقون هم ليس لديهم قدرة ولا خبرة في إدارة أمور البلاد، فعلي المسئول في مصر  أن يفكر من اليوم أن يغير هؤلاء وأن يختار القادرون على إدارة شئون البلاد بغض النظر عن إنتمائاتهم السياسية والدينية والطائفية كما هوفي الحكومة الحالية، وعدم إرضاء كل الناس والأطياف السياسية ولكن إرضاء مصر ، هناك مقولة لإرفين روميل تقول ” إذا أردت أن تكون فاشلا إرض جميع الناس” سيادة المسئول  أريد الإجابة عن هذه الأسئلة:  

   هل الحكومة الحالية تعرف عيوب الحكومات السابقة وتعمل على علاجها؟

   هل الحكومة الخالية لديها خطة واضحة لمشكلات مصر؟

  هل أنت راض عن أداء هذه الحكومة؟ 

 هل حوادث مزلقنات القطارات جديدة على مصر أم أنها تكررت في السابق كثيرا؟ 

  هل الإنسان المصري مازال ليس له  قيمة لديكم أم أننا مازلنا في النظام السابق؟

  هل سيادتكم تشعر بما يشعر به أسر الضحايا الذي راحوا في مجزرة القطار؟

سيادة المسئول  كلكم راع وكل مسئول عن رعيته ، دماء هؤلاء الأطفال في رقبتك يا سيادة المسئول  

سيادة المسئول إدارة مصر تتطلب  فكر يهدف إلى التطوير والتحديث

 سيادة المسئول في مصر المسئول ليس عامل المزلقان ، أنت المسئول عن عدم إستخدام التكنولجيا  في حل المشكلات    وعدم إختيار الأكفاء

سيادة المسئول إدارة مصر تتطلب   قدرة على الإبداع وإيجاد حلول غير تقليدية لمشاكلها  

سيادة المسئول  إدارة مصر تتطلب    القدرة على إختيار أفضل الناس لإدارتها

سيادة المسئول  ، يقول سيدنا عمر رضي الله عنه لوعثرت دابة في العراق لسئلت لماذا يا عمر لم تعبد لها الطريق، عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رجلا سأل النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الساعة فقال -صلى الله عليه وسلم-: (إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة) قال: كيف إضاعتها يا رسول الله؟ قال: (إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة)

حفظ الله مصر

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب - أستاذ الإدارة العامة المشارك - كلية المجتمع

Share This Post On