القائد الناجح ودوره فى التطوير المهنى

القائد الناجح ودوره فى التطوير المهنى
دكتور
عبدالرحيم محمد
إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي
drabdo68@yahoo.com

القيادة لغة:
• قاد الدابة قودا وقيادا وقيادة : أى مشى أمامها واخذ بمقودها.
• والقود ضد السوق وهو الذى يمشى خلفها لذا يقل: قاد الدابة من امامها وساق الدابة من خلفها.
• قاد الجيش قيادة أى رأسة ودبر امره ( المعجم الوسيط)

القيادة إصطلاحا:
هى تحريك الناس نحو الهدف.
أو هى القدرة على التأثير فى الناس وتحريكهم نحو تحقيق الأهداف.

القيادة لماذا؟
• للقائد المؤثر منزلة معتبرة فى نفوس الناس.
• القائد الفذ أقدر على التأثير فى الناس وتجميع القلوب حوله.
• القائد الناجح اقدر على تحقيق الأهداف.
• الناس لا يستطيعون العيش دون قيادات تقودهم وتدبر أمورهم.
• القائد الفاعل أقدر على تحقيق ذاته.
• لا تعمر الدنيا ولا تحقق إنجازات فذة إلا بقيادات فذة.

هل القائد يولد أم يصنع؟
• مصدر السلطة يوضح من اين وكيف يحصل القائد علي سلطته:
• 1-سلطة المركز: مكان الشخص في النظام السائد.
• 2-سلطة البعد الشخصي: صفات شخصية تؤثر فى الآخرين.
• 3-سلطة التخصص والمعرفة: إمتلاك مؤهلات وخبرات تشكل مصدر سلطة علي الآخرين.
• سلطة الفرصة: قد يكون إنسان فى مكان ما ووقت ما وظروف ما يشكل مصدرا للسلطة.

ثلاثة إجراءات تتخذ متى استطعت ذلك :
- أمتدح علانية ، وأنتقد سراً :
– إذا ما استحق شخص مديحك ، فليكن ذلك على الملأ وشجع الآخرين أيضاً على استحقاق الثناء ، وإذا وجدت شيئاً جديراً بالنقد ، فلتنقده ، ولكن فى السر . ولا تحرج الناس دون داع ، وتذكر أن الآخرين غالباً ما يشعرون بالحرج لمجرد عدم رضاك .
- أتح الفرصة للرؤية المتبادلة :
– لابد أن تتجول لتتعرف فعلاً على ما يدور حولك ، لتصلح الخطأ وتفيد من الصواب، وأنت فى الوقت نفسه تحتاج لأن يشاهدك الآخرون ، فهذا يتيح المزيد من الفرص للحديث مع جميع أفراد مجموعتك وحفزهم ، ويمكنك أن تطمئن لحصولك على حافز ثانوي وستكون العبارة التي يرددها رجالك كثيراً : ” فى حديثي مع الرئيس بالأمس … ” .
3- استخدم المنافسة لتجعل من النضال لعبة :
– يهوى الأفراد التنافس وذلك سر من أسرار المنتجات الناجحة ، وبإمكانك أن تجعل من التنافس قوة إيجابية لبلوغ أهدافك .

القوانين الثمانية العامة للقيادة
1- إلتزام الأمانة المطلقة :
– هذا هو أساس كل أنواع القيادة، فما لم تحافظ على أمانتك، فلن تحظى أبداً بالثقة الكاملة من جانب من تقودهم.
2- أعرف جوهرك :
– لا يهتم التابعون بما إذا كنت بارعاً في السياسات المكتبية، بل يريدون منك البراعة فيما يتطلبه إنجاز العمل.
3- أعلن عن آمالك :
– لا يمكنك الوصول إلى ” هناك ” حتى تعرف أي ” هناك ” وتخبر أتباعك أيضاً بذلك.
4- أظهر التزاما غير عادى:
– ما لم تكن ملتزماً ، فلن يلتزم أى شخص آخر ، وما لم تكن ملتزماً على نحو غير عادى ، فلن يكون أحد كذلك أيضاً .
5- توقع نتائج إيجابية :
– إذا ما توقعت النجاح أو توقعت الفشل ، فأنت مصيب ، لذا – وبالرغم من كون إستعدادك للأسوأ معقولاً – فإن عليك أن تتوقع الأفضل .
6- أعتن بمرؤسيك:
– إذا ما اعتنيت بمرؤسيك، فسوف يعتني بك مرؤسيك ، والعكس صحيح أيضاً.
- قدم الواجب على الذات :
– إذا ما كنت قائداً.فلابد أن تقدم مهمتك ورجالك على نفسك وإلا فلست بالقائد.
8- كن في المقدمة :
– أخرج إلى حيث يمكنك أن تُرى وتَرى ، وبهذه الطريقة ، فإنك لن تعرف بما يجرى فحسب ، ولكن سيدرك أتباعك إلتزامك

من هم القادة المتميزون ؟
 هم الذين:
 يطورون الرؤيا والرسالة والقيم المؤسسية
 يشاركون في تطوير أنظمة العمل
 يتعاملون مع جميع فئات المتعاملين والمعنيين
 يعملون علي بناء ثقافة التميز لدى العاملين
 يسعون إلي توفير بيئة مشجعة على الإبداع
 هم الذين يتبنون سياسة التغيير
دور القيادة في التطوير المهنى

مفهوم التطوير المهنى:
— سلسلة من الأنشطة التي تتخذها المنظمات لتخطيط مستقبل مهن أو وظائف العاملين بها
—
— العناصر المطلوبة لتحقيق التطوير المهنى
— الالتزام القوي لتطوير جميع الموظفين لكي ينجزوا أهداف المؤسسة.
— وجود خطة استراتيجية تحدد اهداف المؤسسة و الموارد المتاحة لها و التي ينبغي ان تسند للموظفين للعمل على تحقيقها بشكل جيد.
— إجراء مراجعات دورية لتدريب الموظفين و تطويرهم بصورة مستمرة.
— تقويم الاستثمار في التدريب والتطوير، لمراجعة مستوى فعالية عملية تدريب الموظفين وتطويرهم .
—
— مبررات التطوير المهني
1. التطور التكنولوجي و انعكاساته على العملية التعليمية
2. التغير الذي حصل على أدوار أعضاء هيئة التدريس – تقنيات الاتصال – تعدد مصادر التعليم ( المدرس من مجرد ناقل للمعرفة إلى ميسر)
3. عدم توفر الأعداد الكافية من الأساتذة المؤهلين في مختلف التخصصات
4. النمو المعرفي في جميع التخصصات و المجالات مما يتطلب ضرورة متابعة عضو هيئة التدريس للتطورات العلمية في مجال تخصصه
5. قناعة أعضاء التدريس بأهمية النمو المهني بحيث يتمكنون من أداء أدوارهم بفاعلية.
6. تزايد أعداد الطلبة في مؤسسات التعليم العالي خلال العقود الثلاثة الماضية في مختلف أنحاء العالم ، مما أدى إلى تزايد الطلب على أعضاء الهيئات التدريسية بمختلف مؤهلاتهم و تخصصاتهم.
7. جودة التعل
وسائل التطوير المهني
1. التطوير الذاتي من خلال الإطلاع المحاضرات الندوات ….. هؤلاء اكثر نجاحا
2. التطوير المؤسسي : وهو التطوير الذي تخطط له و تشرف على تنفيذه وحدة متخصصة في المؤسسة التعليمية – التدريب الذى يركز علي المهارات
3. كيف يحقق التطوير المهنى أهدافه
4. عملية التطوير على خطة استراتيجية، تتصف بالمرونة وتأخذ بعين الاعتبار كافة العوامل المؤثرة
5. إشراك أعضاء الهيئات التدريسية في تخطيط و اختيار البرامج التدريبية التي ينبغي أن توفرها المؤسسة التعليمي
6. أن تتصف عملية التطوير بالاستمرارية، بحيث تكون برامج التطوير نابعة من مبدأ التعلم مدى الحياة.
7. توفير الموارد المالية الخاصة لتنظيم البرامج التدريبية لغايات التطوير المهني.
8. تقديم حوافز مالية للمشاركين – ترقيات
9. تعميم ثقافة التطوير وتوضيح العلاقة بينها وبين تطوير التعليم وتطوير المؤسسة، وتحقيق الجودة.
10. اعتماد استراتيجيات واضحة لتقويم فوائد الاستثمار في عمليات التطوير المهني.
11. إعداد برامج تطوير مهني تتصف بالمصداقية
12. أن يلبي التدريب حاجات حقيقة لأعضاء الهيئات التدريسية – ضرورة تحديد الإحتياجات التدريبية

خطوات التطوير المهني
- وضع نماذج توضح الوظائف المراد ملؤها،
- و الأشخاص الذين سيشغلون هذه الوظائف محددة بالأشهر و السنوات،
- إيضاح الخطوات الواجب إتباعها لتدريب هؤلاء الأفراد و تطويرهم لكي يتمكنوا من القيام بمهام الوظائف الجديدة بكفاءة؛
- إعداد كشوف بالأفراد العاملين تبين :
- عدد الأفراد الذين يعملون في كل وظيفة .
- المؤهلات العلمية و العملية التي يحوزها كل منهم،
- على أن تشمل تلك الكشوفات كافة الأفراد في كافة المستويات الوظيفية؛
- إعداد تقييم للعاملين في كافة المستويات الوظيفية .
- رصد القدرات الكامنة للموظفين المراد تطويرهم و ترقيتهم إلى وظائف أعلى؛
- أية معلومات إضافية تساعد في تطوير الموظفين مثل :
- معرفة الموظفين تحت التدريب،
- إعداد الموظفين المعنوي
- إحالتهم إلى التقاعد و تاريخ التقاعد حتى تتمكن الإدارة من تحديد الأفراد الذين يجب ترقيتهم للقيام بالمهام الوظيفية التي سيتركها الشخص المتقاعد.

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On