المنظومة التدريبية ومتطلبات النجاح

المنظومة التدريبية  ومتطلبات  النجاح

دكتور

عبدالرحيم محمد

مستشار التخطيط الاستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي

أستاذ الإدارة العامة المساعد – كلية المجتمع

drabdo68@yshoo.com

مصطلح التدريب احد المصطلحات الأكثر  الأهمية والتي تلقي اهتماما كبيرا من العاملين في المنظمات ، وتتكلف الدول الكثير من   الأموال  بهدف رفع مهارات وقدرات العاملين في المنظمات. والتعليم والتدريب هما من  الوسائل المهمة التي تعتمد عليها سنغافورة مما جعلها في صدارة دول العالم في  رأس المال الفكري، ونتيجة التطور المستمر والمنافسة الشديدة بين الدول والصراع على اصطياد الكفاءات وظهور ما يسمى حرب المواهب ،  بدأت دول العالم تهتم بموضوع رأس المال الفكري  والذي يقوم على استراتيجيات تتمثل في البحث عن  المواهب  وتنميتها والمحافظة عليها.   وهنا يلعب التدريب دورا أساسيا وخاصة في استراتيجيات  تنمية رأس المال الفكري والحفاظ علية.  ولذلك مفهوم التدريب هو مفهوم  أكبر من كونه توصيل معلومات للمتدرب  فهو يمتد ليكون أساسيا في عملية التطوير .  يركز  التدريب على أربعة محاور رئيسية وهى، المحور الأول وهو المعرفة أي إعطاء المتدرب معلومات ومعارف محددة حول موضوع معين، والمحور الثاني هو صقل المهارات من خلال تحديد مهارات معينة مطلوب الاستفادة منها وتعظيمها  عند الأفراد والعمل على  تنميتها، والمحور الثالث، هو تعديل القناعات فالكثير من الناس يكون لديهم قناعة حول موضوع معين أو قضية بعينها و هنا يلعب التدريب دورا مهما في تعديل هذه القناعة من خلال ما يقدمه للشخص من توضيح وتفسير  لهذه  القناعة. والمحور الرابع والأخير هو  تغيير السلوك وهذا المحور  يعتبر من اصعب الوظائف  في التدريب لأن تغيير السلوك يحتاج إل تغيير الإدراك والاتجاهات والتأثير في الشخصية ،  بهدف تغيير تصرفات الشخص لأن السلوك هو السلوك الذي يعبر به الانسان عن ما بداخله، وقد يتضمن برنامج تدريبي واحد هذه المحاور كلها او بعضها  من أجل الوصول إلى الهدف من العملية التدريبية. فالتدريب منظومة متكاملة لها مجموعة من  الأركان ، الأول  وهى المادة العلمية  والتي يجب ان تصاغ بطريقة علمية وسليمة تتناسب مع الاحتياجات التدريبية والتي تسبق البرنامج التدريبي والتي يتم الحصول عليها من عدة مجالات  مثل تقييم الأداء وملاحظات الرؤساء المباشرين  عن أداء الموظفين في المنظمة، والثاني   المتدرب وهو ركن أساسي وضروي ومحوري في نجاح التدريب وهذا  الشخص يجب ان يكون متهيئا ولديه الاستعداد للتدريب والتلقي، وهذا يتطلب التركيز على الأشخاص المحتاجين فعلا للتدريب،  الثالث المدرب، وهو القائم بتنفيذ التدريب ويجب اختياره بدرجة عالية من الكفاءة وبناء على معايير تتمثل في التخصص،  ومهارة التوصيل،  والمنهجية العلمية في عرض المادة والقدرة على التعامل مع الآخرين  وكيفية إدارة القاعة بالإضافة إلى مهارة التنويع في أدوات توصيل المعلومة للمتدربين، الرابع  بيئة التدريب ، تعتبر البيئة التدريبية في غاية الأهمية  فعلى الرغم من توافر العناصر  الثلاثة السابقة فإنها قد لا تحقق الهدف إلا إذا كانت هناك بيئة  تدريبية مناسبة  تساهم في تحقيق أهداف العملية التدريبية، هذا بالإضافة إلى وجود آلية مهمة وهى تقييم البرنامج التدريبي بعد الانتهاء مباشرة لتقييم العناصر الأربعة التي تم ذكرها لأن  نتيجة التقييم تساهم في معرفة القصور في النقاط التي تم ذكرها والعمل على معالجتها في البرامج التالية، وفي نفس الوقت يتطلب الأمر قياس العائد من التدريب بعد نزول المتدرب إلى ميدان العمل  لمعرفة مدى الاستفادة من البرنامج التدريبي والعمل على تطوير العملية التدريبية، فالتدريب هو منظومة متكاملة لا يمكن نجاحها  إلا أذا تكاملت جميع أركانها.  ولذلك يركز العاملين في مجال التدريب والمهتمين بعملية التطوير على استخدام مصطلح التفكير المنظومي في التدريب ،  ويقصد بها تناول الموضوع من زوايا مختلفة وليس زاوية واحدة ، والنظر إلى العملية التدريبية من مختلف العناصر التي تم ذكرها وليس من منظور واحد وضيق، يأتي هذا انطلاقا من المؤسسات ترى أن نجاحها في المستقبل لا يعتمد على  امكانياتها المادية فقط  لأن هذه المواد دائما في طريقها للنفاد والفناء ، اما الاستثمار الحقيق هو الاستثمار في العنصر البشري لن العنصر المتجدد . إذا نظرا اليوم لأغني دول العالم وأكثرها تأثيرا نجاحا هي  الدول التي تعتمد على الأفكار والتي تعمل على توظيفها في مجالات مختلف مثل التكنولوجيا والطب والهندسة وغيرها، فهى تحقق لها عائدات مستمرة وتجعل منها قدرة تنافسية  عالية، وهذه الدول هي الدول التي تهتم بالتعليم والتدريب  للاستفادة من الطاقات البشرية لديها. مما سبق يتضح أن التدريب منظومة متكاملة وهى الطريق الأساسي في   تطوير المنظمات ونجاحها.

المقالة من هنا المنظومة التدريبية ومتطلبات النجاح

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

دكتور عبدالرحيم محمد عبدالرحيم استشاري التخطيط الاستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب أستاذ مشارك – كلية المجتمع – دولة قطر drabdo68@yahoo.com www.dr-ama.com

Share This Post On