The Leadership Pill: The Missing Ingredient in Motivating People Today

The Leadership Pill: The Missing Ingredient in Motivating People Today

 Blanchard-Critical-Leadership-Skills

يري الكاتب أن موظفي  الألفية الجديدة  الذين ولدوا في فترة الثمانينيات  والتسعينيات  هو الأكثرية التي ستدخل سوق العمل  وستلعب دورا كبيرا في تغيير طبيعة العمل ، و هذا الجيل يحتاج ثلاثة أشياء من القائد:

 

أولا: درجة عالية  من النزاهه والشفافية .

ما هو الاختلاف في هذا الجيل   وكيف يتعامل مع التعارض في توجهات القائد.  في الماضي عندما تكون تصرفات القائد غير متوافقة مع مرؤوسيه كانوا لا يواجهونه، وكانوا يتحدثون مع بعضهم دون القدرة على مواجهة القائد.  أما الجيل الحالي  لديهم قدرة عالية على المواجهة المباشرة مع القائد في حالة التعارض. فالناس أصبحوا أكثر قدرة على المواجهة ولذلك النزاهة مهمة جدا.

 

ثانيا: الجيل الجديد يريد علاقات القيادة:

وهذا ليس المقصود منه أنهم يريدون أن  يسيطروا على المسئولية في المؤسسة ، أو يتوقعون ان يكونوا متساوون في  المواقع التنظيمية   ولكن يردون أن يكونوا شركاء. أحد الأشياء  التي يكرهها صغار الموظفين هى لغة الماضي والتي اصبحت من الأمور غير المستحبة  في المؤسسة مثل كلمات المرؤوسين مدير الإدارة .  الجيل القادم يريد أن يكون  شريكا معترفا به ومقدرة جهوده التي يقوم بها.

 

ثالثا: الاعتراف

ما يميز هذا الجيل عن الجيل السابق هو الاعتراف بهم كعنصر بشري مهم. فهذا الجيل   يريدون ترك مشاكلهم وتواترهم خارج أبواب المؤسسة.  يريدون ان يعرف مديرهم القضايا التي تواجههم  داخل وخارج العمل . لا يريدون أن يكونوا مهمشين، وهذا يجعلنا نعود مرة أخرى إلى  ضرورة اهتمام الـمدراء بعملية الاتصالات والاهتمام بالموظفين وفهم ودعم ما يقومون به من أعمال.

 

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On