الجهاز الإداري المصري والحاجة إلى ثورة إدارية

الجهاز الإداري المصري والحاجة إلى ثورة إدارية

دكتور
عبدالرحيم محمد
استشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي
drabdo68@yahoo.com

لا يمكن أن يختلف اثنان على أن مشكلة مصر هى مشكلة إدارية في المقام الأول ، وذلك لسببين :
الأول: أحد عوامل التميز لأى دولة هو العنصر البشري، وهذا متوفر في مصر بدرجة عالية من الكثافة والكفاءة في شتي المجالات، في الوقت الذي نرى أن دولا في أمس الحاجة إلى العنصر البشري ولا تجده، ولكنها قائمة على عقول المصريين.
الثاني: من مقومات نجاح الدول هو العنصر المادي، وهو في مصر ليس له حدود وفي شتى المجالات السياحية والزراعية والصناعية والثقافية وغيرها.
السؤال الآن: لماذا تتقدم دولا لا تملك من الأمر شيئا ونحن لدينا كل الإمكانيات ولكن في تراجع مستمر ؟
الإجابة : عدم القدرة على إدارة الموارد البشرية وتوظيفها التوظيف الصحيح.
مازال الجهاز الحكومي المصري يموج بالكثير من المشكلات ، فعلى الرغم من أنه يمتلك الكثير من العناصر البشرية المتميزة إلا أن هناك الكثيرين لا يضيفون إليه شيئا.
مازالت فكرة التنمية الإدارية والبشرية الحقيقية غائبة في الجهاز الحكومي المصري ، ويتضح هذا في التشكيل الوزاري الأخير. لم يتم تعيين وزيرا للتنمية الإدارية حتى الآن، وهنا تثار مجموعة من التساؤلات:
1. هل المسئولون في مصر وجهازها الإداري يغيب عنهم مفهوم ومبادئ الإدارة؟ أم هناك مبادئ لا نعرفها ؟
2. ألا يدركون أن هذه الدولة لن تنهض ولن تحقق أى تقدم ملموس إلا تم تطوير الجهاز الإداري المعقد وتطوير العنصر البشري؟
3. كيف يمكن أن نحقق الإنتاج ونتطور ونعتمد على أنفسنا ولدينا جهاز إداري في أمس الحاجة إلى التطوير؟
4. ألا يرى المسئولين في مصر أن ما نمر به من أزمات اقتصادية والحاجة إلى القروض التي ستجعلنا عبيدا لغرب طوال الزمن بسبب تخلف الجهاز الإداري؟
5. ألا يري المسئولون في مصر أنها مهما إستدانت ستظل على هذا الحال إذا لم يكن لديها جهاز إداري متميز يستطيع استخدام وتوظيف الموارد؟
6. ألا يرى المسئولون في مصر مدى تردي منظومة التدريب والتنمية البشرية في القطاع الحكومي وأن الأساليب التدريبية والنظم المستخدمة لا تعتمد على تحديد الاحتياجات الحقيقية التي يحتاجها العمل؟
7. هل يستطيع المسئول عن الجهاز الإداري في مصر أن يحدد و بدقة أن هناك قياس للعائد من التدريب وأن ما ينفق على العملية التدريبية يحقق أهدافه فعلا؟
8. ألا يرى المسئولون عن الجهاز الحكومي المصري انه مليء بالعناصر التي يجب إستئصالها حتى يشفى الجهاز من المرض الذي يعاني منه؟
9. ألا يعلم المسئولين على الجهاز الإداري في مصر أنه إذا أردت أن تهدم دولة عليك باختيار أسوء القيادات؟!
هذه أسئلة إلى من يهمه الأمر … تحتاج إلى إجابة واقعية.
يجب أن تكون هناك ثورة حقيقية على الجهاز الإداري لتطويره وتطهيره.

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

دكتور عبدالرحيم محمد عبدالرحيم استشاري التخطيط الاستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب أستاذ مشارك – كلية المجتمع – دولة قطر drabdo68@yahoo.com aabdulraheem@moi.gov.qa 0097455169913 www.dr-ama.com مجالات الاختصاص: • التخطيط الاستراتيجي والإدارة الاستراتيجية • قياس الأداء المؤسسي ومؤشرات الأداء • القيادة وبناء الكفاءات القيادية • تدريب وإعداد المدربين • تنمية المهارات وإدارة الذات • إدارة البرامج والمشروعات • تدريس مواد الإدارة العامة:  أصول الادارة والتنظيم،  نظرية الإدارة  إدارة التسويق،  إدارة الطوارئ ،  إدارة المشاريع،  السلوك التنظيمي ،  إدارة الجودة الشاملة،  تحليل وتقييم السياسات العامة.  مناهج وطرق البحث العلمي .  القيادة التنظيمية،  إدارة الموارد البشرية،  إدارة الأداء.  إدارة التعويضات والمنافع  إدارة المواهب.  إدارة التفاوض وحل نزاعات العمل. البيانات الشخصية: • الاسم: عبدالرحيم محمد عبدالرحيم • تاريخ ومكان الميلاد: أول يناير 1968 - جمهورية مصر العربية • الجنسية: مصري المؤهلات العلمية: - دكتوراه في الإدارة العامة من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في الإدارة العامة بعنوان "قياس الأداء المتوازن Balanced Scorecard في المنظمات العامة مع دراسة تطبيقية على شبكة الإذاعات الإقليمية في مصر". وأوصت اللجنة بطباعتها على نفقة الجامعة وتبادلها بين الجامعات. ورشحت الرسالة لجائزة الشارقة كأحسن رسالة دكتوراه في العلوم الإدارية في الوطن العربي لعام 2006. - ماجستير في الإدارة العامة – كلية الاقتصاد والعلوم السياسية – جامعة القاهرة بعنوان " التخطيط الاستراتيجي كمدخل لتطوير المنظمات العامة في مصر دراسة حالة المعهد القومي للقياس والمعايرة"، 2001م. - بكالوريوس تجارة - إدارة الأعمال- جامعة القاهرة –1990.

Share This Post On