22 قانونا رسخا في إشهار العلامة التجارية

22 قانونا رسخا في إشهار العلامة التجارية

في عام 1993 ، نشر الكاتب الشهير آل رييز وبمساعدة جاك تراوت كتابهما الرائ ع: 22 قانونا راس خا في

التسويق، والذي سبق وقدمت له تلخيصا وجيزا، ثم في عام 1998 نشر رييز بمساعدة ابنته لورا كتابه: 22

كيف ت حّّول منتجا أو خدمة إلى ماركة عالمية (Branding) قانونا راسخا في إشهار العلامة التجارية مشهورة.

ما هي إلا اسم له دلالة خاصة في عقل ،Brand يرى المؤلف أن العلامة التجارية، الماركة، براند

المستهلك، هذا الاسم يكون من القوة بحيث يستطيع التأثير بشكل إيجابي على قرار الم ستهلك بشراء أي

منتج، كما أنه في ظل الكثرة العددية المتزايدة للمنتجات المتوفرة في الأسواق، فالانطباع الإيجابي القوي

السائد عن أي علامة تجارية يمكن له أن يعمل بمثابة العامل المساعد للمشتري على حزم أمره واختيار أي

منتج سيشتريه.

في عالم اليوم، يغلب على معظم ا لمنتجات والخدمات أنها تُشترى ولا تباع، وما إشهار العلامة التجارية

سوى وسيلة رائعة لتسهيل هذا الشراء، فهذا الإشهار يبيع مقدما المنتج أو الخدمة التي تحمل اسم العلامة

التجارية المشهور ة، ما يجعله ببساطة الوسيلة الناجحة لزيادة المبيعا ت. وعليه، فلكي تكون أي محا ولة لزيادة

شهرة العلامة التجارية ناجحة، يجب عليها أن تميز المنتج أو الخدمة عن بقية المنتجات والخدمات المتوفرة

في السوق.

للحصول على ملخص الكتاب هناArabic eBook – 22 Laws in Branding

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On