قيادة 4*4: لويس جير تسنر ومبادىء نجاح IBM

اهلا بكم مجددا في هذه السلسة من سلاسل الفكر الإداري وتركز على تقديم وتحليل شخصيات قيادية ساهمت بشكل كبير في تغيير مسار المؤسسسات والنهوض بها للعالمية وتحقيق إنجازات تاريخية، وذلك من خلال دراسة الفلسفة الفكرية والمهارات الإدارية التي تميزت بها هذه الشخصيات . سوف تتعرض هذه السلسة كل يوم أحد من كل اسبوع إلى أحد هذه القيادات في أربعة محاور في أربعة سطور.

هذا الأسبوع سوف نقدم لكم قيادة إدارية جديدة هي قيادة شركة
IBM

لويس جير تسنر ومبادىء نجاح
IBM :

عندما تسلم لويس جير تسنر شركة IBM عام 1993 ، وكانت الشركة في تلك ا لفترة توشك على الإفلاس ورفض الكثير من الخبراء تولي مهام إدارتها خوفا من الفشل وتاثير ذلك على مستقبلهم الوظيفي والمهني ، ولكن هذا الرجل قبل المغامرة و قبل التحدي وقرر إدارة هذه الشركة وإستطاعت أن يحافظ عليها ويجعلها باقية في السوق حتى الآن، وقد إتبع المبادىء التالية لنجاح الإستراتيجية التي وضعها للشركة:

الإعتماد على العمليات والأهداف وليس سياسات وإجراءات العمل. فلم يغرق نفسه في تفاصيل العمل ولكن ركز بشكل كبير على كيفية تحقيق الأهداف. و التركيز على الجودة والعمل بروح الفريق وربط الصلاحيات بالمسئوليات.

إهتم بالمؤسسة من الخارج و إعتبر أن السوق ورضا الجمهور هو المؤشر الوحيد للنجاح في التطبيقعطى أهمية كبيرة لدراسات وبحوث السوق والبحث عن رغبات وإحتياجات العمل والعمل على تحقيقها

إهتم بالمؤسسة من الداخل وأعطى إهتماما كبيرا على التركيز على الموظفين الذين يعالجون الأخطاء لا الذين يتصيدون الأخطاء. و عدم إخفاء الأخطاء وإظهارها للمدير للتدخل وقت الحاجة. والتعامل مع مقترحات وحلول لا التعامل مع المشكلات (طرح المشكلة وحلها) ، وربط المكافأت بالأداء وليست المناصب الوظيفية. وإهتم ترشيد إستخدام الموارد وتقليص النفقات

Author: د. عبدالرحيم محمد عبدالرحيم

إستشاري التخطيط الإستراتيجي وقياس الأداء المؤسسي والتدريب

Share This Post On